الأربعاء، 26 سبتمبر، 2012

في مديح شجرة الصبار

إسمُكِ جميلٌ يا " ألو فيرا "


بطرفِ سبّابتي أخُط ُفي الهواءِ " ألو فيرا "  ثم ألثمهُ بشفتيَّ وأقول: رُضابُكِ  حلوٌ يا ألو..، ياحيلتي الباقية في أيام ٍتشبه ُ( خضراء َالدمن ) ، مدّي واوك ِ نحوي يا ألو .. ، وطيّبي الخاطرَ ،  قصّي على القلبِ أسرارَ الطمأنينةِ وانزلي على روحي  بقطرةٍ من مائِكِ ، منْ مائِكِ يا فيرا، فلا  يقرُبني القنوط ُ ولا تغويني الغواية
، بل تنالُ السكينة ُمني  كيفما شاءت ،  كيفما  شاءت 
يا فيرا ، وينتصبُ الرضا شاهدا عليَّ  وأنا ممدَّدٌ بين ذراعَيكِ ، شاهدًا على  هدأتي  في البقعةِ الطيبةِ  بين الواو والفاءِ ،  يا حلوة َالرُّضابِ يا " ألو فيرا " .
علي منصور

7-7-2006

ليست هناك تعليقات: